خريف

17 مارس  .   1 دقيقة قراءة  .    256

مقعدان فارغان
ووقع صدى الخريف يهمس في المدى
وفي الروح تمطرغيمة
تعبت من السفر
وعيناك بعيدتان ..
فكيف يمكن  للنهار  الا ان يكون
بكل هذا الحزن ؟
للقهوة  رائحة  المساءات  العتيقة
وللشمس وهي تشعل شمعة النهار شحوب طفلة
تخاف من العتمة..
مقعدان فارغان منا
وللصمت صراخ حائر
كالبحر في فجر شتائي  ثقيل

 

** *
مقعدان فارغان .. في صمت الضباب ..
ولا شيء سوى صمت أشجار عتيقة
فكيف يكون لبعد عينيك
قوة تغيير الفصول؟
في الأمس كان الربيع هنا
وكان للبحر ضحكة طفل صغيروللأشجار مكر فراشات الضحى

بالأمس فقط
كان للقهوة طعم آخر
والبحر كان يغني لأشرعة القادمين

… بعيدة عيناك سيدتي
فليس هناك سوى الضباب
هو الخريف الآن ..
وليس سوى بحر يودع اشرعة الرحيل

 

منذر  ابو حاتم 

 

 

  2
  4
 0
مواضيع مشابهة

13 سبتمبر  .  1 دقيقة قراءة

  0
  0
 0
X
يرجى كتابة التعليق قبل الإرسال