كذبتُ عليكِ

13 أبريل  .   2 دقيقة قراءة  .    355

ساروجة - دمشق القديمة

كذبتُ عليكِ
كي تعودَ دمشقُ جميلةً
كذبتُ عليكِ
لأترك لنا فيها ذكرى
إن كنتِ تعلمين
أنها كذبة
فقد قلتُ الحقيقة
ففي كل مرة
لم أقل أحبك
كذبت
وأحبك
بقدر ما تأملتك برفق
وبقدر الأمنيتين في السر
أن أبلغك وأفضح الخوف
وتجيبين وأنا
بذلك تفضحين الصمت
حينها فقط
يعود لدمشق جمالها
وتهدأ الريح ويصل الربيع
يموت الاختباء وراء الصفات
والتلصص بين التلميحات
أجل كذبت عليكِ
في كل مرة سألتك
أتودين ركوب الباص 
أم نكمل سيراً على الأقدام
وكذبت
حين خيّرتك بين
الطريقين القصير والطويل
كاذب أنا
حين تقمصت شخصية
الدليل السياحي
فلم أعد أقوى
على اختراع الهروب
من استراق النظرات
ومحاولة لمسك
عند تقاطع الطرقات

وخوفي عليك عند الإشارات
سأبقي على أكاذيبي
فأنا بارع فيها
أكثر من اغتنام الفرص 

ومن خوفي خسارتك

قريباً سترحلين

وبهذا يصير إفصاحي أسهل

على باب الطائرة 

ستصلك هذه الرسالة

وتكتمل خساراتي برحيلك

  1
  5
 0
مواضيع مشابهة
X
يرجى كتابة التعليق قبل الإرسال