حتّى لو!

27 أبريل  .   2 دقيقة قراءة  .    79

السعادة هدف

 

مهما كانتْ قاسيةً الدّنيا فأنا سعيدةٌ
رُغمًا عنها، أواجهُ الأحزانَ بالنّسيانِ،
أمسحُ دموعي مُتمنّيةً لها الجفافَ.

 

مهما كانتْ مرّةَ المذاقِ أيّامُنا فأنا أتلذّذُ بها.
رُغمًا عنها أقاومُ وأواجهُ، رُغماً عنها أنتصرُ.
أنفضُ غبارَ السّقوطِ، أُلملِمُ جراحي وأمضي.

 

مهما كانتْ كاذبةً الوجوهُ أدّعي تصديقَها.
رُغمًا عنها أحافظُ على نقاوةِ أفكاري؛
أدّعي السّذاجةَ فالكاذبونَ راحلونَ عنّي.

 

مهما كانتِ الهمومُ كبيرةً أحاولُ تحجيمَها.
رُغمًا عنها أحافظُ على صلابتي وقوّتي.
ألجأُ إلى الحكمةِ و أتسلّحُ بالإيمانِ.

 

مهما كانتِ الصّعابُ متراكمةً أخطو نحو الغدِ.
رُغمًا عنها أحلمُ، أخطّطُ وأنتظرُ شروقًا جديدًا ؛
أنتظرُهُ حتّى لو تعمّدتِ الغيومُ  حجبَهُ.

  0
  6
 0
مواضيع مشابهة
X
يرجى كتابة التعليق قبل الإرسال