غريبة

14 أكتوبر  .   1 دقيقة قراءة  .    144


رُغمَ أنّني أعيشُ في منزلي وأنامُ كلّ ليلةٍ في فراشي وأقومُ بتحضيرِ وجباتِ الطّعامِ في مطبخي ولكنّني أشعرُ أنّني غريبة. 


مَنْ حولي يظهرونَ بعضَ المحبّةِ والاهتمامِ، يحاولونَ التعاطفَ مع آلامي، ويقدّمونَ أحياناً خدماتٍ خجولةً، ولكنّني أشعرُ أنّني غريبة. 

  
غالباً ما ألومُ نفسي وأبحثُ عن أسبابِ غربتي. هل ياتُرى هو رغبةٌ منّي في عدمِ الانخراطِ بمَنْ حولي أو هوَ خوفٌ على خصوصيّةِ حياتي من أنْ تصبحَ مُتاحةً للجميعِ، أو لربّما هو عيبٌ بمَنْ  حولي، فلمْ تكنْ تقديماتُهم جديرةً بأن تجعلَني أشعرُ أنّني فردٌ منَ العائلةِ ولستُ تلكَ الغريبة؟ 


مهما زادتْ جرعةُ تفكيري وَغُصْتُ أكثرَ في أفكاري وحاولتُ استنباطَ الحلولِ تبقى النتيجةُ أنّني امرأةٌ غريبةٌ في دارِها.

  1
  3
 1
مواضيع مشابهة
X
يرجى كتابة التعليق قبل الإرسال
Maher
18 أكتوبر
الغربة بها اقتراب اقتراب من قصص جميلة اقتراب من معاناة النفس ومجاهلها اقتراب من الرقة اقتراب من الصمت اقتراب من المحبة واقتراب من ما لانحب... اذا الغربة هي نوع من الاتصال والتواصل لكنه غير مألوف وغير مرغوب لانه يفتقد انسة المجموعة... من منا لم يشعر يوما او سنة او سنينا بأنه غريب؟ لكن بعد حين تكونت المجموعة وحولت الغربة إلى صداقة ورفقة.... وبين والغربة وبعد حين تمتد دروس وتمر نفوس.... ذات يوم التقى غريب بعينِ رأته غريبًا لكنه رأى بعينه قريبةً شعر بغربته، ثم فاستوعب تلك الغربة فغدت غربته مقربة من أبعاد إنسانية....
  0
  0
 2