النعيم المشتعل

05 يونيو  .   1 دقيقة قراءة  .    28

‏‎كتبت يوما عن نعيمي المشتعل..عن الأرجوحة الماورائية..و عن رنين الشوق الماثل في حناياي المرهفة..فلما ضاعت تلك الأماني و تناثرت حروفي على رمال الضياع و ابتلعتها شهية النسيان، ها أنت تقتحمين سبات الذاكرة لتجمعي شتاتا قد تضمنته منطقة اللاعودة..فماذا تسمين هذا؟..أوليس جرما في حق إنسان!

  0
  1
 1
مواضيع مشابهة
X
يرجى كتابة التعليق قبل الإرسال
لينا شباني
06 يونيو
بل حباً يستحقه إنسان طالت وحدته.
  0
  1
 3