جريح

20 يونيو  .   1 دقيقة قراءة  .    58

جريحٌ..
شظايا جرحي لا تستريح..
نحتوه من ناب أزرق..
قلمي
و الحبر معصور من كثافة الأسى..
لماذا الأسى؟!
أرأيت الطفولة لمّا تموت على كتف
و ينبت حزن من مفاصل قهرها ؟
أرأيت الأبوة مبتورة من فطرة معناها 
حين تجتر من تحت الركام أشلاء البُنوّة ؟
أرأيت خبزا فوق رأس صلبوا صاحبه ؟ 
أرأيته و هو يناجي:
أيها العزيز
يا يوسف
يا نبي التأويل إني رأيت حلما
حلمت بخبز فوق رأسي لم يرجموني أني اشتريته
و ما حلمت أني أكلته
و لما اشتريته.. قيدوا علي حلمي
و قيدوا سواعد أرضي
و قيدوني
و أغلقوا مسار الريح المرسله
أيها العزيز
كان خبزي قولة حق
و مكان الحق فوق الرأس
أيصلبوني أني وقرته؟!
 

  0
  0
 0
مواضيع مشابهة
X
يرجى كتابة التعليق قبل الإرسال