مثل محارب متعب

Ayat Ayat

31 أغسطس  .   2 دقيقة قراءة  .    76

مثل محارب متعب ترك أحلام نصره وراياته وعشق الغجرية الرشيقة  مثل شمس تعزف الرحيل خيطا نرجسيا تاب عن ذاته ومضى يلقي خلف وديان التيه آماله .
مثل حُبكَ أنا لا أسمع لا أرى أتعبني السير خلفكَ، أرهقني السرج والخيال 
كلما فكَكُتُ قيدا كبلتني بأغلال .
مثل الحب أنا أعيش على التمرد أتنفس الوحدة والغموض
ومثل الشجر أنتَ زيتون أصيل ثابت تأبى الرحيل تحمل كل خوف المجهول وأحمل كل الأمان  .
لم أعد أخشى شيئا لم أعد أخاف الجموح.
هو ذاته الله أينما حللتُ وارتحلت هو من حماني ورعاني عرفت معنى أن يحبك الله أن يُجندَ لك الكل أيقنت أن الأمان معه لا سواه، أصبحت أهوى البعد والرحيل .
بنت الغيمة أكون وأنت ابن الأرض.
توقفت فصول الحكاية وتوقف الغد الأخضر .
كان الوداع مريرا بطعم شوك صحراء قاحلة، سقطت دموع الغروب خجلى تحمل لون الخريف مرهقة أنا وخائفة من كل ما اعتدته وتربية عليه وعشته.
لم أكن أعلم أن فراق الغريب مُر.
سلام عليك يا أرض الجمال والحب سلام عليك وعلى كل ذكرى وضحكة ونزهة وكل غروب وذكرى يفيض القلب بها .
(هي مدنٌ حياتنا)
نحيا بها أوتحيا بنا وأنتِ مدينة التاريخ بلا منازع بنت المآذن والأمواج أستودعك الله وأُلقي بِقُبل القلب إليك احفظي عهدنا والقُبل لعل بعد ذلك لقاء.
كيف لي أن أنسى من علمني الصمت والوقار من داعب شغف التاريخ الممزوج بدمي ، كيف لي أن أنسى من دثّر حزني وفرحي بأمواج مضيقه ،كيف لي أن أنسى توحدي مع الطبيعة مع الأرض والشجر سمعتُ همس الأوراق كانت تودعني كل خريف وتطرق باب الفرح مع الربيع تناديني لألهو معها وأتنفس شهيق البحر .
كم مرة واسيتُ الشمس كنت لها السند كنت ألثم قلبها المعصور ألما مع كل غروب أواسي دمعها وأقول لها: كلنا عند النهايات أجمل وأبهى فكيف أنتِ ؟
لن يفهم أحد ما كنّاه فنحن عبارة عن تركيب كيميائي فريد بين مدينة حب وقلبِ عاشقٍ تاريخي، سمع كل صهوات خيولك والتكبيرات.
سنمضي أنا وأنتِ ولكن سيبقى هناك في حشائش الجدران  العتيقة سرنا سيدة التاريخ بلا منازع .

  1
  5
 0
مواضيع مشابهة
X
يرجى كتابة التعليق قبل الإرسال