عاشق

18 يوليو  .   1 دقيقة قراءة  .    422

 

..رايته يلعب بالقلوب والأحزان
وهو على قارعة الطريق
في سكينة الموت
حزام على مدينتي 
تفيض الدموع .
حزنا على أشواقي
..تثور أفكاري
كانت لونا بلا لون
بلا مذاق
.كانت سرابا في سراب
يبشر العاشق بالوصول
ليوقظ الحنين
للأحباب والوطن..
هل هذه النجوم
تظل في انتظار
خرجنا من باب واحد.
وندخل من أبواب متفرقة..
لما نفذوا السراء
اجتمعوا حول الضراء.. 
الليلة ماذا..
الليلة
نحلم  بذكريات الماضي
نقتات بطعم الأشواق
نكتبها بأقلام جافة
نشرب كؤوس الشاي
نفلت من عيون الناس
نحكي أفقا بعيدا..
هذه الدنيا
على رحبها صغيرة
كأنها في غرفتي
فإذا سألوك
فاصمت
فالأمس سر بيننا.
فالحب ينادينا
فقلبي لا يستسلم.
.فلم يبق في وجداني
من بقايا الزمن
غير اسم وعنوان.
قلت ما عندي
وانتهى الكلام
لم يبق غير الصمت
وإشكالية السؤال 
أنس كريم...اليوسفية

  0
  4
 0
مواضيع مشابهة

06 أكتوبر  .  2 دقيقة قراءة

  2
  7
 0

13 يناير  .  1 دقيقة قراءة

  3
  9
 0
X
يرجى كتابة التعليق قبل الإرسال