كيف تشعر بالراحة النفسية لتعيش حياة سعيدة

Mohamed Ayman

25 يناير  .   7 دقائق قراءة  .    926

يسعى الإنسان إلى الوصول للراحة النفسية بشكل دائم ومستمر خاصةً لأن السلام الداخلي يضمن له أن يعيش في استقرار وسعادة ويضمن له أيضًا أي من الأمور المتعلقة بالألم والقلق، وعلى الرغم من أن تلك الراحة النفسية لا تعد من الأمور السهل الحصول عليها خاصةً أن الحروب والهجرات والكوارث والأزمات التي تؤثر على عالمنا اليوم كان لها تأثير سلبي على الجميع.

وبسبب كل هذه الأمور ظهر سؤال" كيف تشعر بالراحة النفسية ؟" وبدأ ألعديد منا في البحث عن إجابة كل بطريقته،  قبل أن يطور بعض خبراء علم النفس بعض النصائح البسيطة تساهم في حصول الجميع على إجابة محتملة لتساؤلاتهم.

كيف تشعر بالراحة النفسية


تتلخص إجابة سؤال كيف تشعر بالراحة النفسية في النصائح التالية :-

التوقف عن التفكير في الماضي


توقف عن التفكير فيما حدث في الماضي ولا تدع ذكرياتك المؤلمة تشغل تفكيرك طيلة الوقت, أو تسيطر على حياتك, فقط عش حاضرك، واستغل فرصك لبناء مستقبل مشرق.


حاول دائمًا أن تعرف المشكلة التي تجعلك تقف دائمًا عندها خاصةً أن إدراك المشكلة هو الخطوة الأولى نحو نسيانها. في الوقت الذي يجب فيه أن تقوم بتحدي أفكارك حيث أنه عندما تبدأ في التفكير في الماضي والجوانب السلبية المستمدة منه، يجب عليك وقتها تغيير تفكيرك بأشياء أكثر واقعية وإيجابية.


حدد ما يصل إلى 25 دقيقة فقط للتفكير في كافة الأشياء السلبية التي تؤثر عليك أو المشاكل التي خلفها الماضي وتقلقك. بعد ذلك الوقت، لا تدع نفسك تفكر في هذه الأشياء على الإطلاق.


في حالة إذا كانت لديك أفكار سلبية وتذكر الماضي وباتباع كافة الخطوات السابقة، يجب عليك أن تصرف الانتباه عنها، ولا تشغل بالك بها بأي أمر كان ولا تتحدث مع أي من الأشخاص عنها.

الرضى عما تفعله


إن كنت بحاجة للحصول على الراحة النفسية وضمان الوصول إلى السعادة الكاملة، يجب عليك ألا تقوم بالإصغاء للانتقادات غير البناءة أيًا كانت، كما يجب عليك ألا تتأثر أيضًا بما يقوله الآخرين من عبارات سلبية تعيدك إلى الوراء.


في النهاية وكما قال السابقون فإن إرضاء الناس تعد الغاية التي لا يمكن إدراكها فقط احرص على القيام بكافة الأعمال التي تحبها دون النظر إلى رد فعل الغير وحاول دائمًا الوصول إلى مبتغاك.

تجنب مجالسة أصحاب التفكير السلبي


واحدة من النصائح الهامة التي يجب على الأشخاص مراعاتها في طريق تحقيق الراحة النفسية تجنب التعامل مع أي من الأشخاص أصحاب التفكير السلبي بقدر الأمكان، خاصةً أنهم يزيدون من الحزن والآلام.


ولا تقتصر المساوئ التي يقوم الأشخاص السلبيين بتقديمها على ذلك فحسب بل أنهم يحدثوا الضرر في أجساد من يقوموا بالتعامل معهم وكل هذه الأضرار من الممكن أن تظهر على هيئة صداع في الرأس أو رفع ضغط الدم وكذلك القلق وضعف الدورة الدموية.


حيث أفادت بعض الأبحاث العلمية التي تم إجراؤها مؤخرًا بأن الغضب لمدة خمسة دقائق فقط يؤدي إلى ضعف جهاز المناعة لفترة قد تصل إلى ستة ساعات وكل هذه المشاكل الصحية من المُمكن أن تؤدي إلى ظهور بعض المشاكل الصحية الأكثر خطورة مثل الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية.

العفو عن الناس عند المقدرة


الحقد والضغينة اللتان يبثهما البعض تعدان من المشاعر السلبية المرهقة للقلب وكذلك الروح، ولن يشعر وقتها الشخص بطعم الراحة النفسية أو الهناء مادمت تسمح لتلك المشاعر بالسيطرة عليك لذلك يجب عليك أن تقوم بمسامحة الغير وتعفو عمن أخطأ في حقك.


وسبق وأن قدم الدكتور إبراهيم الفقي " رحمة الله " دكتور علم النفس إن الذات السلبية التي يمتلكها الإنسان من شأنها أن تُعاقب وتأخذ بالثأر بينما الطبيعة الحقيقية التي خُلق بها الشخص النقاء وسماحة النفس والتسامح مع الآخرين".


الرضى بنعم الله تعالى عليك


حاول أن تتوقف عن مقارنة ما تقوم بإمتلاكه بما يملك الآخرين حولك، وتوقف أيضًا عن التذمر والشكوى من قلة حظك مقارنة بالآخرين، خاصةً أنك في أفضل حال مقارنة بغيرك من الأشخاص، خاصةً أن الله تعالى قام بتوزيع النعم على الناس بالتساوي ولن ينقص منك شيء.


كما يجب عليك أن تقوم بالرضاء بنعم الله تعالى واشكره على عطاياه الكثيرة وحاول جاهدًا أن تحسن من ظروف حياتك.

لا تتصنع وتصرف بعفوية


احذر من التكلف في المعاملة والتصنع مع الآخرين لمحاولة تجميل شخصيتك أمام أقاربك، ولا تخفي عيوبك خاصةً أن الأمر سوف يزيد من آلامك وحزنك وحاول أن تتصرف بعفوية كما يجب عليك أن تقوم بمعالجة عيوبك وتعزيز ثقتك بنفسك حتى تشعر بالراحة النفسية والسعادة.

قم بكسر الروتين اليومي الخاص به وأضف إليه الأنشطة الجديدة التي تخلصك من الملل وتتعود على قول نعم ولا ترفض أي شيء لمجرد الرفض وابتعد تمامًا عن الأمل المستحيل تحقيقه فقط قم بجهود واقعية وواعية للوصول إلى كل ما هو منشود.

شجع ونمي بداخلك روح المغامرة وحاول أن تضيف التنوع والتجدد لحياتك ويتم ذلك عن طريق الحماس وكذلك الاندفاعية الكبيرة التي تكتسبها شخصيتك.


استخدم العبارات الإيجابية لمخاطبة نفسك

العقل الباطن دائمًا ما يتأثر بالكلام الذي يقوله الشخص لنفسه لذلك حاول أن تقوم بمخاطبة نفسك بعبارات وكلمات إيجابية مثل نعم أنا قادر على القيام بذلك الهدف وسأغير حياتي إلى الأفضل والتأكيد على أنك شخص ناجح ومتفوق كل هذه العبارات سوف تجعلك في حالة نفسية مريحة.


إقرا أيضًا:

اختبار تحليل الشخصية دقيق جدا

اسئلة ثقافة عامة واجوبتها لتنشيط الذهن


أفصح عن مشاعرك


لا تكتم أي من المشاعر الكامنة بداخلك ولا تسمح لأي من الأشخاص أن يقرر بدلًا منك أو يعبثوا بتفكيرك لأن ذلك سوف يزيد من حيرتك وتحدث عن الأفكار التي تقرر اتخاذها وقتها ستصل إلى الراحة النفسية المناسبة.


المصادر

1- https://arabic.rt.com/news/845631-%D8%AE%D8%B7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B4%D8%AE%D8%A7%D8%B5-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A8%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%AA%D9%83/

2-

https://www.hekams.com/?tag=%D8%A7%D8%AC%D9%85%D9%84-%D9%85%D8%A7-%D9%82%D9%8A%D9%84-%D8%B9%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%AD%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%81%D8%B3%D9%8A%D8%A9&page=2

  2
  4
 0
مواضيع مشابهة
X
يرجى كتابة التعليق قبل الإرسال