تجربتي مع شرب الحليب يوميًا وفوائدة المتعددة

Mohamed Ayman

16 مايو  .   5 دقائق قراءة  .    113

 

تجربتي مع شرب الحليب يوميًا لها الكثير من الجوانب التي استفدت منها، هكذا بدأ بعض الأشخاص قص المشوار الذي قام به مع شرب اللبن والفوائد التي حصل عليها وهو ما جعله يقوم بتقديمه حتى يستفيد منه الأشخاص المقبلين على ذلك للحصول على المميزات والعناصر الغذائية التي تساهم في تقوية العضلات وتقي من الأمراض والمشكلات الصحية المختلفة.

تجربتي مع شرب الحليب يوميًا

وقبل أن نبدأ في طرح تجربتي مع شرب الحليب يوميًا فإن الحليب له الكثير من الفوائد التي يمد بها الجسم ولعل من أبرزها ما يلي :-

يوفر الحليب الكالسيوم لجسم الإنسان وهو العنصر اللازم لبناء الجسم ويحتاجه الأشخاص من أجل تقوية العظام كما يشارك الكالسيوم في بناء الأسنان أيضًا  وهو ما يؤدي إلى الوقاية من خطر التسوس وإصابة اللثة بالألتهابات والبكتيريا المختلفة ويحمي من هشاشة العظام أيضًا.

الحليب غني أيضًا بالفيتامينات والأملاح المعدنية، وبالتالي فهو الغذاء الرئيسي للأطفال منذ الولادة وحتى بلوغ عامين حيث لا تستطيع معدة الأطفال هضم الأطعمة الأخرى غير الحليب.

الحليب يعد المادة الخام الرئيسية في إنتاج العديد من المنتجات، وخاصة الجبن من مختلف الأشكال والأنواع كما يتم تضمينه في إنتاج منتجات المخابز والزبادي والعديد من المركبات الأخرى.

 يتم استهلاك الحليب الطازج إما بعد الطهي على النار المباشرة أو بوضعه في حمام مائي فيما ينصح بعض المختصين في مجال التغذية بعدم تناول منتجات الألبان سوى التي تم خضوعها لعمليات البسترة حيث يتم فيها القضاء على الميكروبات الضارة بالحليب.

وعن التجارب التي سبق وأن تم تقديمها بالنسبة للأشخاص الذين تناولوا الحليب وحصلوا على الفوائد التي يأتي بها فإن بعض الأشخاص خرج وأكد بأنه تمثال للشفاء من أمراض الأسنان والعظام التي كان يعاني منها بفضل تناوله كوب من الحليب يوميًا.

أما عن باقي فوائد الحليب التي يمكن الحصول عليها ما يلي :-

القدرة على النوم والاسترخاء

إذا كنت تعتني بتناول كوب من الحليب قبل النوم وقتها يمكنك الحصول على قسط كافي من النوم بسلام وذلك حسبما أكدت الكثير من الدراسات والأبحاث العلمية التي تم إجراؤها في ذات الصدد فيما يخص أن تناول الحليب الدافئ يحسن القدرة على النوم والاسترخاء.

ويرجع السبب في قدرة الحليب على جعل الشخص ينام ويسترخي إلى توفره على الكثير من المركبات الكيميائية مثل التربتوفان والميلاتونين، والتي توفر استرخاء أفضل وتساهم في نوم جيد ليلاً.

تعديل الحالة المزاجية

تناول الحليب الدافئ ليس مهمًا للنوم فحسب، بل يساعد أيضًا على تنظيم الحالة المزاجية والنفسية، لأنه يحتوي على فيتامين د الضروري لإنتاج هرمون السيروتونين المسؤول عن ضبط الحالة المزاجية والقضاء على الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب.

العظام

يساعد تناول كوب من الحليب كل يوم على تعزيز صحة العظام، لأنها غنية بالكالسيوم والبوتاسيوم والفوسفور تلك العناصر المهمة للعظام والتي تساعد على الوقاية من أمراض العظام، بما في ذلك الهشاشة وآلام المفاصل.

تقوية الجهاز المناعي

كوب واحد فقط من الحليب يحتوي على حوالي 8 غرامات من البروتين، مما يزيد من قوة المناعة ويحمي خلايا الجسم من خطر الإصابة بالفيروسات المختلفة كما يوفر البروتين للجسم جميع الأحماض الأمينية الأساسية.

التخلص من السمنة المفرطة

كوبًا واحدًا من الحليب يوميًا يساعد على تقليل خطر الإصابة بالسمنة المفرطة وذلك لأنه يحتوي على نسبة عالية من البروتين، مما يساعد على الشعور بالشبع لفترة طويلة وحرق الدهون في الجسم.

علاج قرحة المعدة

يساعد الحليب على التخلص من حرقة المعدة وبعض الأمراض الأخرى المرتبطة بالجهاز الهضمي، لأنه يهدئ من الغشاء المخاطي للمعدة والمريء، ويقلل من الإحساس بالحرق ويزيل الألم الذي يسببه.

الحفاظ على صحة القلب

الحليب يتوفر على نسبة كبيرة من البوتاسيوم، وهو المكون الجيد الخاص بتوسيع الأوعية الدموية وهو الأمر الذي يساعد على خفض ضغط الدم المرتفع كما أنه يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب ومع ذلك، يجب الحرص على عدم الإفراط في تناوله، لأنه يحتوي على نسبة من الدهون المشبعة.

بناء العضلات

يعد الحليب من أبرز المصادر الغنية بالبروتينات بالإضافة إلى أنه يوفر للشخص كافة الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها من أجل الحفاظ على الصحة العامة وبناء العضلات وبالأخص في مراحل العمر الخاصة بفترة الشباب.

الفيتامينات الموجودة في الحليب

الحليب يتوفر على مجموعة كبيرة من الفيتامينات لعل من أبرزها الكالسيوم والفوسفور بالإضافة إلى الريبوفلافين وأنواع أخرى مثل فيتامين بـ12 وهو العناصر الهام للغاية بالنسبة للأشخاص الذين لا يتناولون اللحوم وغيرها من المنتجات الحيوانية الأخرى.

كما يتوفر الحليب على فيتامين د الذي يمد العظام والأسنان بالكثير من الفوائد لعل من أبرزها عدم الإصابة بأمراض اللثة والوقاية من هشاشة العظام والإصابة بالشيخوخة المبكرة وآلام المفاصل والظهر.

حساسية الحليب

يوجد بعض الأشخاص الذين يعانون من حساسية الحليب وهي الخاصة بعدم الإستجابة له بواسطة جهاز المناعة خاصةً أنه في الكثير من الأحيان يكون المسبب لبعض الأنواع من الحساسية وتكثر تلك الحالة وتعد منتشرة بصورة كبيرة بين الأطفال وتظهر عند البالغين في بعض الحالات.

وبالنسبة للأشخاص المصابين بحساسية من الحليب أو اللاكتوز الحصول على بدائل الحليب النباتية فيما يمكن أيضًا شرب حليب الصويا أو حليب جوز الهند للإستفادة من الكالسيوم وبعض الأنواع من الفيتامينات التي يأتي بها كلاً منهما.

التركيبة الغذائية للحليب

يحتوي كوب واحد من الحليب على ما يلي :-

  • 149 سعر حراري.
  • 88% من الماء.
  • 7.7 جرام من البروتين.
  • 11.7 جرام من الكربوهيدرات.
  • 12.3 جرام من السكر.
  • 8 جرام من الدهون.

المصادر

 [1] Megan Ware. All about milk. Retrieved on the 2nd of January, 2022.

[2] Procon. What Is Milk? Retrieved on the 2nd of January, 2022.

[3] John T Pinto. Riboflavin. Retrieved on the 2nd of January, 2022.

[4] Sadanand Naik, et al. Daily milk intake improves vitamin B-12 status in young vegetarian Indians: an intervention trial. Retrieved on the 2nd of January, 2022.

[5] https://al-ain.com/article/benefits-drinking-milk-daily

  0
  0
 0
X
يرجى كتابة التعليق قبل الإرسال