أسئلة الملاك الباكي (قصيدةٌ للعراق)

23 فبراير  .   2 دقيقة قراءة  .    589

Afifa Aleiby, War Paintings (The Destruction of Iraq) موقع مؤسسة بارجيل للفنون https://www.barjeelartfoundation.org/collection/afifa-aleiby-war-painting/

استُوحِيت القصيدة من لوحة عفيفة لعيبي "دمار العراق".


يسمعُ أنين الغابرينْ

ينتحبُ أمام جموع العابرينْ

ويقرأ سطور الظلم على صُحُف الزّحيرْ

كيف استُبيحت عواصم الخِصب هذهْ

وهاجر المطر منها وانفجر السّعيرْ؟

تلك المدنُ الصّريعة

شهوةُ التاريخِ وبستانُ الشريعة

نكهةُ الأسفارِ على طرق الحريرْ

يبكي على البصرةِ وأكّادْ

يسأل عارِفي بابلَ ذاتِ العِمادْ

مَن مزج لنا السمَّ في هذا القدح المريرْ؟

ولماذا يشتعل القرمزُ في الهواء

أحِنّةٌ لبغداد تضمّخ كاحليها

أوردٌ يعطّر باطن ساعديها

أم هو لون الغَدر على العُنقِ الكسيرْ؟

أم انفجرت شرايينُ دجلةَ وتخلخلَ الضوءُ

ونزّت قروح الشكوى في النخل الضريرْ؟

يسأل الكواكب الطوّافة علّها تنطقْ

بحقّ الأفلاكِ وأوابدِ المنطقْ

كيف يدوس الأكاسرةُ بدبّاباتهِم

مزارعَ النارنجِ ومجتمعات الأثيرْ؟

يفتش في أهراءِ أورَ عن سيف إبراهيمَ

أو عن سندباد يأتي بترياقٍ للضميرْ

يسقيه لأممِ العالمينَ وأمراءِ الظلمةِ

فيستيقظ نائمهم وينفكّ الأسيرْ

***

يغفو ويحلم...

أنّ الراية السوداء صارت شراعاً

ومِعْوَل الهدم قد صار يراعاً

وأنّ الموتَ ماتَ وابتُلِع المُغيرْ

وأنّ الرّماح انكسرت

وجدائل السلام انضفرت

وهوى عميان القلب وارتفع البصيرْ

دليله في المنام جدولٌ من دمعِهِ

صوت اندفاقهِ كنبوءات المصيرْ

تقول إنّ الحرب أحجيةٌ للفاهمينَ

وقفةُ يومٍ أو تزيدُ قليلا

التفاتةُ لحظةٍ ثم لا ينقطع المسير

إلى حيث يُدفن آخر الأباطرة وجندهم

ويُزهِر السَّعدُ ولا يُستَلَب الفقيرْ

آب 2020

   
  2
  5
 1
مواضيع مشابهة
X
يرجى كتابة التعليق قبل الإرسال
عادل الديري أستافيف
22 فبراير
الحرب في بلادنا يا شاعرنا، وقفة دهر أزلي رسيخ منذ خلق الدهر وحتى يتبدد، كابوس يتجدد، أين المفر من لعنة التاريخ؟
  0
  3