شاكر لعيبي : وليلة من نهاية اب ..

Aboud Salman

12 سبتمبر  .   2 دقيقة قراءة  .    488

"جلطة يدي" في ليلة من نهاية آب.

°°°°

وجدتُ أخطبوطاً بدل كفّي في ليلةٍ من نهاية آب.

كان يتقلب مصروعاً إلى جانبي الأيسر. يلامِس أحيانا أرنبة أنفي بإحدى مجسّاته. انطفأت ذاكرته البحرية مثلما خفتت الذاكرة الشمسية لأصابعي. لوامسه اللامتناهية قد تجمّدتْ فجأة في رياح "الألب"، فلم يشعر باتجاهات بكائي. لي قلبُ واحد وله ثلاثة بما يكفي لئلا يشعر هذه الليلة بشيء. 

  1
  1
 0
مواضيع مشابهة
X
يرجى كتابة التعليق قبل الإرسال