شعرٌ ونثر

حلم.

.

ماهو لونه؟

.

خجولة

.

جنون

.

ماذا أقول لك..

ماذا أقول لك..

.

  0
  1
 0
  • أرسل تقرير
  • إخفاء هذا المقال
  • إخفاء مقالات هذا الكاتب
العصفور  الخشبي

العصفور الخشبي

بكل الحياد الشاحب
وبكل برود الصمت
ما زال ذلك العصفور الخشبي
يحدق منذ عقود
في لوحة على الجدار ...
يقف على طرف الرف كعادته
في غرفة تطل على الحديقة
في البيت المنسي المهجور ..

في اللوحة ثمة أشجار .. ونهر
وغيمة وبعض سماء
وسرب عصافير مهاجرة
وعلى اطار اللوحة .. غبار
وخيوط عناكب منسية ..

بكل رماد الصمت
يمتد ظل العصفور الخشبي
كل مساء
حين تطل الشمس بصمت من زجاج النافذة
يكاد ظله الشاحب يلمس إطار اللوحة
ثم يخبو فجأة .. كأنه لم يكن الا
ظلا من سراب

بكل الصمت كان العصفور الخشبي
يدير ظهره للنافذة المغلقة
غير عابئ بشغب الاغصان وهي تداعب
زجاجها البارد ..
ولم يلتفت ولو مرة لدقات الريح
وهي تمسح عن الزجاج
بعض ما تراكم من غبار ..

وفي مساءات الشتاء
حين تقفر النافذة
من شغب العصافير والأغصان
وحين تنام الشمس في كهف الغيوم هناك
خلف جدار الأفق البعيد
كان العصفور الخشبي كعادته
يواصل تحديقه البارد
في اللوحة المغبرة على الجدار

في ذلك الصباح
حين اطلت الشمس من زجاج النافذة
بعد ليلة طويلة أثقلها المطر ..
لم ينتبه أحد لغياب العصفور الخشبي
لم يكن يقف كعادته على الرف
محدّقا بكل الصمت
في لوحة على الجدار
ولم ينتبه أحد .. أن اللوحة مختلفة هذا الصباح
في اللوحة كان ثمة نهر
وأشجار وبعض سماء
وكان هناك طائر يشبه عصفورا خشبيا
يُحلّق منتشياً
.. يتبع من بعيد
سرب عصافير مهاجرة

.

  0
  1
 0
  • أرسل تقرير
  • إخفاء هذا المقال
  • إخفاء مقالات هذا الكاتب
اسفار  الرمال

اسفار الرمال

اسافرنحو سماء وجهك المستحيل .. ‏تشد خطوي كل الموانئوفي مطارات الجليد المعتمة.. دوما هناك نافذة ‏ووجه بارد ‏‏يبحث في نزق ممل .. عن جوازات السفر ‏وفي صحاري الروح .. تعوي الريح ‏تكمل في ليل المسافة اسفار الرمال ..‏‏***‏اليك يا اول الأيام ‏يا آخر الاحلام ‏اليك ترنو طيور الليل التي لا تطير ‏وقمر الليل الذي لا يضيءوبحر الليل الذي ‏يجتر امواجه الصامتة .. ‏اليك امضي حاملاً حلميابعثر في ظلال الفجر اوراقيحكاياتي‏.. امزق ما تيسر من عمر يمر كما النزيف ..‏الملم ما تيسر من شظايا الروحثم اكمل رحلتي .. نحو سماء وجهك المستحيل .. ‏‏***‏لماذا كلما دنا شراعي ‏من موانئ عينيك ابتعدت كما السراب ؟ ‏لماذا حين افتح في جدار الموج نافذتي ‏اراها تطل على الخراب ؟ ‏هو الغياب …‏يمد نصل الليل في روحيفأمضي ..‏من جديد نحو افق عينيك الغريبة ..‏تشد خطوي كل الموانئوفي مطارات الجليد المعتمةدوما هناك نافذةووجه بارد ميتيسأل في نزق ممل .. عن جوازات السفر ..‏وفي صحاري الروح .. تعوي الريحتكمل في ليل المسافةاسفار الرمال ……. ‏

.

  0
  1
 0
  • أرسل تقرير
  • إخفاء هذا المقال
  • إخفاء مقالات هذا الكاتب
مواضيع قد تهمك
تجارب شخصيّة
ثقافةٌ صحيَّة
فلسفة
قضايا الطفولة
قصصٌ وروايات
تطوير الذات
كتبٌ وكتّاب
معارضٌ ولوحات
مجتمع وقضايا
نقدٌ وتاريخٌ فنّي