حل مشكلة النسيان في الحفظ

18 يناير  .   2 دقيقة قراءة  .    1261

يعاني العديد من الطلاب من مشكلة النسيان، ونرى منهم من يقول: "لقد درست هذا الدرس، أو تلك المحاضرة أكثر من مرة، ولكن لا فائدة نسيت كل ما حفظته على الرغم من قضائي وقتاً طويلاً في ذلك"، ماذا عليَّ أن أفعل؟
تُعدّ الذاكرة إحدى المهارات التي من الممكن تنميتها عن طريق التوجيه السليم والتمرُّن، وهي مستودع المعلومات لدى الإنسان…
و سوف أقدم في هذا المقال نصائح لتقوية الذاكرة والتركيز؛ من خلال بعض الوسائل، والطرق البسيطة.

١. الفهم قبل الحفظ : فهم المعلومات جيدا مع محاولة تذكر كلّ الأمور عنها ، عن طريق تقسيم كلّ المعلومات المكتوبة إلى مجموعة من الملاحظات و فهمها جيدا، واستخدام الألوان للتركيز، ممّا يساعد على تجزئة المعلومات التي سُجّلت في الدماغ.


٢. التسميع الذاتي: بالتكلم مع ذاتك اثناء الحفظ فمن المهم ان تسمع جيدا ما تقوله ، فالتسميع الذاتي المتكرر يساعد على ارسال المعلومات من الذاكرة القصيرة المدى إلى الذاكرة طويلة المدى.
٣.الاستفادة من الذاكرة البصرية يُمكن للشخص أن يستفيد من الذاكرة البصريّة لضمان التذكّر وعدم النسيان، وذلك من خلال ربط الشيء المُراد حفظه بصورة معيّنة متعلّقة فيه،حيث يعتبر استخدام الصور والأشياء المرئية من أفضل الطرق لتذكر المعلومات وتنظيمها داخل الذاكرة بشكل سليم.

٤. المشاركة في النقاشات مع احدى اصدقاءك ممّا يسهّل عمليّة تثبيت المعلومات، فيسهُل تذكّرها بسهولة.
٥.المذاكرة قبل النوم:تخصص فترة قبل النوم لمراجعة ما تم حفظه و دراسته خلال ساعات النهار حيث يكون الحفظ اكثر فعالية و سهولة .

ختاماً ،
يجب الحرص على تناول الغذاء الصحي السليم والمتوازن،لإمداد الجسم والدماغ بالطاقة اللازمة لاستقبال المعلومات وحفظها والذي يجب ان يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية المفيدة وتناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات و الأوميغا 3.
كما يجب شرب الماء بكميات وفيرة لانه يعمل على تنظيم الدورة الدموية والسماح للدم بالوصول إلى المخ.
و لا تنسى ايضا ان تأخذ قسط وافر من النوم، حيث يجب أن ينام الإنسان البالغ 8 ساعات يومياً، وذلك ليكون قادراً على القيام بنشاطاته وواجباته خلال اليوم
بقلم ابتسام عطالله الرمحين

  4
  6
 0
X
يرجى كتابة التعليق قبل الإرسال