حلم.

18 يناير  .   2 دقيقة قراءة  .    172

حلم.

رب قصة خير من ألف نصيحة....
التاريخ لا يحتفظ بأسماء النقاد، والأمم لا تصنع تماثيل لمن يتصيد الأخطاء.
.من حين إلى حين
نعود إلى أحلام الطفولة
لنعود إلى أحلامنا الأصلية والبريئة ورغباتنا الحقيقية.
نعشق ديارنا ونصون شرفنا بعزة وكرامة.
كم قلاع سقطت مع الزمن..ما دامت بنيت على اكتاف المحرومين.
لا ننتظر تنمية وإقلاعا من جسد منخور بالإحباط والفساد.
فالديمقراطية لا يبنيها الفاسدون التافهون الذين أغرقوا القلوب بالكذب والبهتان
فالحب ينبع من عشق الإنسان لإنسانية الحياة والتاريخ.والجمال.
فالقلوب النظيمة لا تحتاج تجميلا وتنميقا مادامت صافية المضموم والمحتوى.
فما أكثر  الأبواب التي تصرخ وتصرخ .لكن صرخاتها عبارة عن شطحات صبيانية وانتهازية..
أصبحنا في معترك مليء بالشطحات والرقصات الخيالية.شعارها الحرية وحقوق الإنسان في حين انها أكاذيب بهلوانية من أجل مص دماء الجياع.
نعيش الغربة في حياتنا وقلوبنا في ديارنا..وللغربة أوجاعا  لا يحس بها إلا من عاشها.وعانى من جراحها وقسوتها.
فما أصعب أن تعيش الغربة وأنت في داخل الوطن..في غياب أبسط الأشياء.لكن رغم صعوبتها في الخارج  .ومع العنصرية تحس بالمها لكن هناك نوع من الإهتمام والعيش في ظروف أفضل.
فالغربة تبقى غربة سواء داخل وخارج البلد.
فمتى نحس بكينونتنا ودفئنا الإنساني والمجتمعي..فالأحلام دائما تبقى أحلام.ا ما دمنا نتطلع إلى الأفق الجميل.
أنس كريم.اليوسفية المغرب .

  1
  4
 0
مواضيع مشابهة

05 فبراير  .  4 دقائق قراءة

  3
  3
 0

22 أغسطس  .  1 دقيقة قراءة

  2
  7
 0

24 يناير  .  1 دقيقة قراءة

  1
  2
 0

12 فبراير  .  2 دقيقة قراءة

  1
  8
 0

07 مارس  .  2 دقيقة قراءة

  2
  5
 0
X
يرجى كتابة التعليق قبل الإرسال