فلسفة

" لن تكون هناك نهاية لمشكلات الدول، أو مشكلات الإنسانية نفسها، حتى يصبح الفلاسفة ملوكاً في هذا العالم، أو يصبح أولئك اللذين ندعوهم الآن بالملوك والحكام فلاسفة "

رحيل

رحيل

أحب أن أقتنع أن من يرحل عن دنيانا يصبح نجمة تضيء سماءنا بعد رحيله وقد مضى على رحيلكم الكثير ولم أعد أميزكم بين كل نجوم سوريا التي تضيء! وظننت أنه لا ضرر من أن أكتب لكم لأروي لكم ما يحدث هنا على كوكبنا. فأنا لا أعلم إن كنتم على دراية بكل أحوالنا؟! 

بعد أن غيبت الحرب الكثير منا قتلاً وأسراً وتهجيراً، يخبروننا نحن الغائبون عن دمشق منذ حين، أن الشام لم تعد كما كانت! يقولون إن بريقها قد انطفأ وأن عيون من تبقى من أهلها قد تاهت. يقولون إن البساطة التي كانت تشعرنا بالسعادة سابقاً أصبحت الآن سبباً لتعاستنا. يهمسون إلينا بأن الضوضاء في دمشق ما هي إلا بكاء شوارعها على غيابنا. بالرغم من أن الشوارع مازالت مزدحمة والناس تملأ الطرقات وأصوات الباعة تملأ الأسواق، أجدني متسمرة أمام شاشة التلفاز ليل نهار أحدق بها علني ألمح وجهاً أو مكاناً أألفه دون جدوى! أتساءل بيني وبين نفسي هل اختلف شكل وجهنا في المرآة؟ هل تغير طعم مياه الفيجة؟ هل صارت رائحة الهواء غريبة؟ هل اختلف ملمس الطريق تحت دعسة قدمنا؟ هل تغيرت لهجتنا؟ هل ما زال هناك يمين ويسار؟ أما زال هناك داخل السور وخارج السور؟ هل مازلنا بانتظار النيزك؟ أما زالت تفوح رائحة حمرا طويلة من مقاهي دمشق؟ هل هناك بيرة بردى وعرق الريان؟ هل أصبح الحشيش هو دخان الجيل الجديد؟ بالنسبة لي أخاف أن أعود لأكتشف أن كل هذا أصبح منسياً وأخاف ألا أعود فلا أكتشف وجوده من عدمه! وأحكم عليه برصاصة الموت الوحيدة. 

...

.

تلسكوب جديد يكتشف 1300 مجرة في آن واحد

تلسكوب جديد يكتشف 1300 مجرة في آن واحد

-ارتفع عدد المجرات التي نعرفها في كوننا بنسبة 1800 بالمئه تقريبا. وذلك بعد ان قام علماء الفلك باكتشاف القدرات الخارقة للمقراب (Telescope) المسمى ب (South Africa MeerKAT)، من خلال التقاط صور مفصلة لما يقارب 1300 مجرة متباعدة. -حيث أنه من ضمن هذه ال 1300 مجرة، 70 منها فقط كان قد اكتشف من قبل. 
و من الجدير ذكره أن ما يكون هذا المقراب الخارق، عدد من الرواصد الراديوية المتداخلة مع بعضها البعض. 

- تقول (Naledi Pandor-ناليدي باندور)* في مؤتمرها الصحفي الذي أقيم في الثامن عشر من تموز والذي تمحور عن ال (MeerKAT) : "من اصل 16 راصد راديوي موجود للعمل عليه من اصل 64، (MeerKAT) هو الأفضل لحد الآن بين جميع نظرائه." - عند الانتهاء من العمل على ال (MeerKAT) سيغطي ما يقارب مساحته 190000 قدم مربع ( 17651 متر مربع ). و الذي سيتمركز في شمالي كيب، جنوب إفريقيا. وتم اختيار هذا الموقع ;لقلة السكان فيه و مقربته من العاصمة كيب تاون. مما يقود إلى تخفيض تكاليف البناء و الصيانة. - بالرغم من عدم الانتهاء من العمل عليه، ال (MeerKAT) مازال يبهرنا بالتقاط صور عاليه الدقة لظواهر كونية تحدث على بعد 200 مليون سنة ضوئية. ومن ضمن ما تم اكتشافه، ثقب أسود ضخم في منتصف المجرة يقوم بإطلاق (Dual Jets) ذات جسيمات عالية السرعة.

 - متحدثا عن ال (MeerKAT) يقول (Micheal Rich-مايكل ريتش)** : "لقد كنت مندهشاً بالنتائج التي توصل اليها هذا المقراب." وذكر أن الصور الملتقطة بواسطة (MeerKAT) لا تمثل سوى لقطات جزيئية من الحدود النهائية. ويضيف، "لو كنت لتصور نفس القطعة من السماء بواسطة مقراب "هابل"، على الارجح سترى مئات الالاف من المجرات، بل اكثر بكثير لو كان بالضوء المرئي." - لكن ميزة المراصد مثل "MeerKAT"، انها تقوم بتصوير نشط للمجرات الراديوية (Radio Galaxies)***،التي تمتلك ثقوب سوداء ضخمه في منتصفها منتجةً طاقةً عاليةً. التي من الممكن استمرارها الى ملايين السنين. ولذلك هذه المجرات تكون مضيئة و ظاهرة بوضوح في موجات الراديو. 

_ يقول (Rich) : "في بعض الحالات، تمتلك مجرات الراديو غاز مخفي حولها، لايمكن ملاحظاته بواسطة مرصاد بصري. ولكن، بواسطه موجات الراديو لن يكون هناك اي مشكله; لانها تقوم باختراق الغبار مباشره." (مايكل ريتش- Michael Rich)، الذي هو عضو في مشروع دولي يدعى (Cosmos)، الذي و لمده 15 سنه، قام بدراسة سبب توزع المجرات في كيان ضخم منظم وليس عشوائياً. وفي ضوء عمله على هذا المشروع قام باستخدام عدد كبير من التلسكوبات في جميع أنحاء العالم. ويعتقد ان ملاحظات الراديو التي قام باكتشافها عميقة جداً، لدرجه انه يريد استخدام ال "MeerKAT" في مشروعه لعله يساعده من خلال قدراته الخاصة.

- في نهاية المطاف ال (MeerKAT) سوف يكون جزء من مجموعه ( Square Kilometer Array)، التي ستتمكن من القيام بدراسات استقصائية للسماء 10000 مرة أسرع من قبل. - وسيبقى ال (MeerKAT) يلقي نظرات عابرة على السماء حتى حين الانتهاء من العمل عليه. 

* : وزيرة العلوم و التكنولوجيا في جنوب إفريقيا.
 ** : باحث و عالم فلك في جامعة كاليفورنيا 
*** : أنواع من المجرات النشطة التي تتميز بإشعاعها القوي في نطاق الأشعة الراديوية.

 المصدر: http://news.nationalgeographic.com/2016/07/radio-telescope-new-galaxies-meerkat-south-africa-space-science/

.

  2
  3
 0
  • أرسل تقرير
  • إخفاء هذا المقال
  • إخفاء مقالات هذا الكاتب
الغل الدرجة العالية من الخطر

الغل الدرجة العالية من الخطر

الذين في قلوبهم غل في مجتمعنا، لا يهنئون ولا يذوقون بطعم الراحة أبدا. مهما حاول البعض أن يرضيهم أو يهادنهم على المودة. أو يسعى بالخير والفضل من أجلهم. مشكلتهم العظمى في نفوسهم تتنامى. نظرتهم الى الناس والى المجتمع نظرة بائسة بلا أمل، متشائمون من الحياة ووجودهم بين الناس، كل ما تقدمه لهم من فضل وتقدير، يذهب جفاء، أدراج الرياح. مستوى منسوب الغيرة والسيكوباتية في نفوسهم مرتفع بدرجة عالية، بدون وجه حق، في كل لحظة، لك أن تتوقع حجم المعاناة التي يواجهها الآخرون بأسبابهم، حتى ذوي القربى لا يسلمون من جهلهم، ويعانون من كثرة سوء ظنهم بهم وبالآخرين، ومن شدة وكثرة ظلمهم. كلما حاول أحد من الناس مساعدتهم على تخطي العثرات والمشكلات التي تعترض حياتهم، يظنون به سوءا، اعتقادا منهم بأن الآخرين، يعيقون تقدمهم في الحياة، وينتهكون ويتطفلون على خصوصيتهم، ويضعون الشوك في طريقهم، من أجل ثنيهم عن التقدم. 

يواجه مجتمعنا مشكلات عديدة من هذه العينة أو الفئة، حيث يصعب التعامل معهم، أو حتى معرفة واكتشاف مآربهم. تجدهم متقلبي الأمزجة والأفكار، وتبدوا قراراتهم سريعة ضد الغير، لا تحمل أية حلم أو أمل جميل، أو تقدير واحترام. يملأ الحقد والحسد نفوسهم بشكل متزايد، فلا يستمعون الى كلام غيرهم، وإن كانوا أحوج الى النصيحة والمساعدة. وتستغرب إذا رأيت أن أمور حياتهم بلا تخطيط وفي تدهور مستمر، تستطيع أن تدرك جيدا أنهم حتى على أنفسهم بلاء.

...

.

  2
  2
 0
  • أرسل تقرير
  • إخفاء هذا المقال
  • إخفاء مقالات هذا الكاتب
مواضيع قد تهمك
تجارب شخصيّة
ثقافةٌ صحيَّة
شعرٌ ونثر
قضايا الطفولة
قصصٌ وروايات
تطوير الذات
كتبٌ وكتّاب
معارضٌ ولوحات
مجتمع وقضايا
نقدٌ وتاريخٌ فنّي